الرشيدية

تزوير يطال وثيقة رفض استقالة نوغو والمكتب الاقليمي للاتحاد الاشتراكي على صفيح ساخن

في تطورات قضية استقالة حميد نوغو، أكثر وكلاء اللوائح اثارة للجدل بدائرة الرشيدية، علمت “الجهة8” من مصادر مقربة، أنه جرى اتصال بين ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، و حميد نوغو، حول الوثيقة المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد برفض قبول استقالة نوغو من الحزب، بمبرر انتفاء وجود ما يبرر براءة الذمة المالية، خلوها من أسباب مبررة للاستقالة.

وقال مصدر الجريدة، أن ادريس لشكر، وخلال اتصاله بحميد، أقسم بعدم علمه بالوثيقة أو وجودها أو بمضمونها، ولا بمن وضع توقيعه عليها، غير أن مصدرنا لمح إلى أن الوثيقة تمت صناعتها على المستوى الإقليمي بالرشيدية، من طرف غير معروف .

و أسرت مصادرنا، إلى وجود أطراف بحزب الإتحاد الإشتراكي بالرشيدية، تحاول بكل الطرق ارباك الحملة الانتخابية التي يخوضها نوغو بحزب الحركة الديمقراطية الإجتماعية؛ حيث انطلقت هذه الممارسات ابان رفض الحزب تزكية البرلماني عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي كان قد فاز بمقعده البرلمان في الانتخابات الجزئية التي أجريت في يناير الماضي.

ولم تستبعد مصادرنا فتح تحقيق من طرف اللجنة المركزية للحزب، حول استعمال توقيع و ختم الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

و رفض ادريس لشكر التعليق على الموضوع، في اتصال ل”الجهة8″ معه، بطريقة توحي بانفعال غير عادٍ، موجها الصحفي للاتصال بالمكلف بالتواصل أو بجرائد الحزب، حيث قال أنه سيغير رقمه، إذ أصبح هاتفه لايكف عن الرنين طوال الوقت .

لشكر يرفض استقالة النوغو و الأخير “تعرضت للخيانة والغدر”.

مقالات ذات صلة

Back to top button
error: Content is protected !!

Adblock Detected

يجب عليك تعطيل مانع الإعلانات - Ad Block أو عدم إغلاق الإعلان بسرعة حتى يمكنك الإطلاع على المحتوى